الهواتف الذكية

تقنية iPhone X للتعرف على الوجه تواجه العديد من الانتقادات

عرضت امرأة فى مدينة نانجينغ شرق الصين مبلغا ثانيا بعد ان اعطت برامج التعرف على الوجه الخاطئة على هاتفين من نوع اي فون اكس زميلها لفتحها.

وقالت المرأة، التى تم تحديدها فقط باسمها يان، لشركة جيانغسو للبث انه على الرغم من تفعيل وتهيئة برنامج التعرف على الوجه لكل هاتف، تمكن زميلها من العمل من الدخول الى كلا الجهازين فى كل محاولة.

ولكن ما إذا وجهت السؤال لإمرأة صينية تم تحديدها في تقرير جديد واسمها “يان” فإن إجابة السؤال ستكون سلبية، حيث اشترت يان هاتف ايفون X وقدمت إعداد بصمة الوجه، لتمسك زميلتها الهاتف واستطاعت الدخول عبر التقنية، مما دفع يان للتوجه إلى أقرب متجر لأبل، وكان الرد هناك خلل في الكاميرا، مما استدعى إلى تبديل الهاتف مرة أخرى، والنتيجة واحدة حيث تعرف تسجيل الدخول عبر زميلتها.


لتمسك يدها وتذهبان إلى المتجر ليرى دعم أبل المشكلة، وأثبتت أن هناك دخول عبر زميلتها للهاتف وأساسًا إعدادات بصمة الوجه للمالك فقط، لتقوم أبل باسترجاع الأموال ومن غير الواضح ما إذا حصلت على جهاز ثالث أم لا.

وواجهت تقنية التعرف على الوجه العديد من الانتقادات، على اعتبار أنه يمكن للتوائم والأشقاء تخطي القفل بكل سهولة، كما أن الهاتف لا يحدد بدقة وجوه الأطفال دون سن 13، لأن وجوههم لا تشبه أوجه الأشخاص البالغين، وحتى هذه اللحظة ترد أبل على جميع التقارير بأن تقينة Face ID وسبب دخول بعض الأشخاص الآخرين للهاتف هو خلل في الكاميرا.

المصدر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق