أخبار متنوعة

طائرة الإقلاع في تي أو إل الكهربائية ذاتية القيادة

يبدو أن مفهوم الخيال من السيارات الطائرة أقرب إلى الواقع، بعد أن أكملت شركة ألمانية رحلات اختبار ناجحة من طائرة الإقلاع والهبوط العموديفي تي أو إلالكهربائية وذاتية القيادة من إيه3منإيرباص،

رحلتها التجريبية واسعة النطاق الأولى بنجاح لتصل إلى ارتفاعٍ وقدره خمسة أمتار قبل أن تهبط بأمان.

وتم الانتهاء من الاختبار في الساعة 8:52 صباحاً بتوقيت المحيط الهادئ في 31 يناير 2018 في ميدانبندلتون يو إيه إس في بندلتون بولاية أوريجون. وتمت قيادة أول رحلة لها والتي بلغت مدتها 53 ثانيةً، ذاتياً بالكامل وأتمت المركبة رحلةً جويةً ثانية في اليوم التالي.

وذكرت شركة ليليوم ومقرها ميونخ التى يدعمها مستثمرون من بينهم مؤسس شركة سكايب نيكلاس زنستروم ان الطائرة المكونة من خمسة مقاعد والذى سيكون قادرا على الاقلاع والهبوط الرأسى يمكن ان تستخدم فى خدمات التاكسي والركوب فى المناطق الحضرية .

وقال ليليوم انه فى اختبارات الطيران، تم اجراء مناورة نموذجية من مقعدين شملت تحولا فى الجو من وضع تحوم – مثل طائرة بدون طيار – الى طائرة محمولة جوا – مثل طائرة تقليدية.

ومن بين المنافسين المحتملين لشركة “ليليوم جت” عدد أكبر من اللاعبين مثل إيرباص وصانع الطائرات التجارية وطائرات الهليكوبتر التي تهدف إلى اختبار نموذج نموذجي “سيارة تحلق” ذات مقعد واحد ذاتي القيادة في وقت لاحق من عام 2017.

وقالت الشركة السلوفاكية ايروموبيل فى معرض للسيارات فى موناكو يوم الخميس انها ستبدأ فى اصدار امر لسيارة تحلق هجينة يمكنها السير على الطرق. وقالت انها تخطط للانتاج اعتبارا من عام 2020.

ولكن صناع “السيارات الطائرة” ما زالوا يواجهون عقبات، بما في ذلك الجهات التنظيمية المقنعة والجمهور بأن منتجاتها يمكن استخدامها بأمان. ولا تزال الحكومات تتصارع مع لوائح الطائرات بدون طيار والسيارات بدون سائق.

وقال ليليوم إن طائرتها، التي يبلغ طولها 190 ميلا، وتبحر بسرعة 186 ميلا في الساعة، هي الطائرة الكهربائية الوحيدة القادرة على الإقلاع الرأسي والطائرة التي تعمل بالطاقة النفاثة.

وقال ليليوم ان الطائرة، التى يقارن استهلاكها للطاقة الكهربائية، يمكن ان تقدم رحلات ركاب باسعار تشبه سيارات الاجرة العادية ولكن بسرعة اكبر بخمس مرات.

ومن بين المنافسين المحتملين الآخرين شركة فولو الإلكترونية الممولة من الحشد، وهي شركة مقرها بالقرب من مانهايم، قالت إنها تتوقع الحصول على موافقة تنظيمية خاصة على “مولتيكوبتر” من مقعدين مع 18 دوار لاستخدامها كسيارات أجرة تحلق في مشاريع تجريبية بحلول عام 2018.

وتهدف شركة تيرافوجيا الواقعة خارج مدينة بوسطن الامريكية التى تأسست قبل 11 عاما من قبل خريجى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الى بناء سيارة تحلق فى السوق الشامل بينما قالت شركة جوبى للطيران الامريكية انها تعمل على طائرة بدون طيار تضم اربعة مقاعد.

المصدر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock