أخبار التقنية

Telegram رفعت الحد الأقصى لعدد المشاركين في المحادثات الجماعية

في يونيو الماضي رفعت تيليغرام الحد الأقصى لعدد المشاركين في المحادثات الجماعية إلى 10 آلاف شخص، والآن وصلت بعض المجموعات لذلك الحد ما دفعها لمضاعفته إلى 20 ألف شخص يمكنهم التحدث سوية وتبادل الملفات وغيرها.

في الواقع لا يمر ثلاثة أشهر إلا وتضاعف تيليغرام الحد الأقصى للمتحدثين ضمن محادثة جماعية واحدة، ففي مارس رفعتها إلى 5 آلاف وفي يونيو ضاعفتها، والآن في سبتمبر تضاعفها مرة جديدة.

في السابق كانت تيليغرام ترفع الحد بنسبة كبيرة، ففي البداية رفعتها من 200 إلى 1000 شخص، ثم إلى 5 آلاف شخص. وما أن تصل مجموعتك لعدد كبير من المشتركين يمكنك ترقيتها إلى supergroup للإستفادة من أدوات إدارة أفضل مثل إمكانية المشتركين الجدد قراءة الرسائل القديمة وعندما يحذف المستخدم رسائله فإنها تحذف من أجهزة الجميع وأيضاً إعدادات تخصيص للإشعارات وغيرها.

20 ألف شخص يتحدثون بنافذة واحدة قد يبدو الأمر مرهقاً على المتابعة والرد، لكن حتماً هناك بعض الإستخدامات لمثل هذه المجموعات مثل تبادل الملفات. وإن لم يصل إلى هذا العدد، فإن مجموعات تيليغرام تعد بديلاً مناسباً لخدمات التواصل بين فرق العمل والشركات أو حتى مجموعات الاهتمام المشترك.

إن كنت تحتاج لهذا العدد الكبير، تيليغرام تدعمك بذلك، وما إن وصلت إليه، ستزيد الحد الأقصى مرة أخرى.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق