أخبار التقنية

هل تسير التكنولوجيا بشكل أسرع بعد ظهور شاشات 8K

إعلان شركة Sharp منذ أيام عن أول تليفزيون متاح للمستهلك في العالم يعمل بدقّة 8K ومن قبلها شركة Dell التي أعلنت عن شاشة 8K بسعر خمسة الآف دولار (وقتها) أرغمني على التأمل، ولكنني – لن أكذب عليكم – وجدت صعوبة كبيرة في التأمّل! فالأمر يبدو أقوى من قدرتي على الإستيعاب بعض الشيء، هل نحن حقاً مستعدّون؟ معظمنا لا يمتلك بعد شاشة بدقّة 4K، بما في ذلك أقوى الـ Gamers وأكثرهم تطرفاً

شاشة Sharp الجديدة Aquos بدقّة 8K

دقّة خرافية كهذه لا أعتقد أن العالم مستعدٌ لها بعد، بل أعتقد أن حتى دقّة 4K لم تنتشر بعد بالشكل الذي يُشجّع على ظهور شاشات بهذه الدقّة الجبّارة! ولكن بعيداً عن الآراء الشخصية دعونا نلقِ نظرة على هذه الدقّة لنحدد ما إذا كنا حقاً في إحتياج لها أم أن التطوّر التكنولوجي أصبح يسير بشكل أسرع ممّا تحتاجه البشريّة؟

ما معنى 8K؟

نرى حرف K دائماً عند الحديث عن دقّة أي شاشة في الفترة الأخيرة، فنجد 2K و 4K وأخيراً 8K، فما الذي يرمز إليه بالضبط حرف K؟

يرمز الحرف K بشكل عام إلى عدد النقاط Pixels بعرض الشاشة، فمثلاً دقّة 4K تُعرف بأبعادها 2160×3840، نجد أن عدد النقاط بعرض الشاشة هو 3840 (تقريباً 4000) وبالتالي تم تسميتها 4K، بنفس المبدأ أيضاً نجد أن دقّة 8K تم تسميتها بهذا الاسم نظراً لأبعادها 7680×4320 حيث عدد النقاط بعرض الشاشة 7680 (تقريباً 8000).

تقنياً يمكننا وبنفس المبدأ أيضاً إعتبار دقّة FullHD أو كما يرمز لها 1080p على أنها 2K، لأن أبعادها 1080X1920 وبالتالي عدد النقاط بعرض الشاشة 1920 أي تقريباً 2000 نقطة، ولكن الغالب هو إعتبار دقّة 2048×1080 هي دقّة 2K.

البعض يُحب أن يطلق تعبير 2K على دقّة 2560×1440 والمعروفة أيضاً بـ 1440p، ولكن – طبقاً لما ذكرناه – أجد أن التعبير الأدق لها هو 2.5K.

دقّة 8K تمثّل ضعف طول وعرض دقّة 4K من حيث عدد النقاط، يمكننا تخيّل شاشة بدقّة 8K عن طريق وضع أربعة شاشات بدقّة 4K أو ستّة عشر شاشة بدقّة FullHD بشكل متلاصق!

إستخدام دقّة 8K كان ينحصر في تصوير اللقطات التي يصعب تصويرها من مسافة قريبة مثل لقطات الكوارث الطبيعية، حيث يتم إستغلال حجم الصورة الهائل لتقطيع الجزء المطلوب فقط والذي يظل بجودة عالية تصل إلى 4K في بعض الأحيان، كذلك تم إستخدام هذه الدقّة أيضاً في عمل مسح للأفلام القديمة ثم إصدارها فيما بعد بدقّة FullHD أو حتى 4K.

هل تليفزيون SHARP هو الأول على الإطلاق؟

في الواقع لا، لربما ظهر أول تليفزيون بدقّة 8K في عام 2011! ومن Sharp أيضاً!! وذلك في معرض Internationale Funkausstellung Berlin والذي يُطلق عليه إختصاراً IFA، وبالطبع وقف الجميع في المعرض أمامه في ذهول، والبعض أقترب للغاية من الشاشة ليرى دقّتها عن قرب، لم ينتهي الأمر عند هذا الحد بل ظهرت عدد من الشاشات الأخرى بدّقة 8K في مناسبات أخرى مختلفة في السنوات اللاحقة، ولكن لم يكن أي منها متاحاً للشراء للمستهلك العادي حتى عام 2017.

شركة Dell أيضاً أصدرت (شاشة) بدقّة 8K وحجم 32 بوصة فقط! شيء أجد بعض الصعوبة في تخيّله خاصّة عندما أفكّر في شاشات بحجم 60 بوصة أو أكبر تحمل دقّة 4K ويجلس أصحابها أمامها سعداء بالدقّة الأعلى في العالم!

هل الآن هو الوقت المناسب لإتاحة دقّة 8K للمستهلك؟

لا أعتقد بالطبع، فالعدد الذي قد يستفيد من دقّة كهذه محدود للغاية، وهذا العدد – في أغلبه – لن يكون مستخدماً عادياً أبداً، بل أعتقد بشكل عام أن من يحتاج – أو يرغب بمعنى أصح – في إقتناء شاشة كهذه سوف يكون غالباً للعمل على برامج الجرافيك والفيديو، حتى اللاعبين المحترفين لن يستطيعوا الإستفادة من هذه الدقّة الجبّارة، فأقوى منصّات الألعاب الحالية PlayStation 4 PRO و Xbox One X تواجه معاناة مع دقّة 4K، حتى الحاسب الشخصي PC والذي يشتهر بقدرته الفائقة على التعامل مع أي شيء لم تُثبت التجارب بعد وجود أي مكوّنات – مهما كانت قوّتها أو عددها – تستطيع تشغيل الألعاب الحديثة عليه بدقّة 8K بالنعومة المرضية أبداً!

أعتقد أن الفرصة مازالت سانحة لدقّة 4K لعدّة أعوام أخرى لا أعتقد أنها ستقل عن الثلاثة بأي حال، ويستمر الحال على ما هو عليه حتى ظهور وسائل بث أقوى وإنترنت أسرع ومنصّات ألعاب أشرس ومكوّنات حاسب شخصى أكفأ، وكل ذلك حتى الآن غير متاح بالشكل الكافي حتى لدقّة 4K.

الوسوم

EMAD ELSAID

عماد السعيد, مؤسس ومدير موقع التقنية للبرامج والتطبيقات . لا أبخل على أحد بما وهبني الله به، واهتم في جمع الاخبار التقنية | التقنية للبرامج | ألعاب | تطبيقات | الهواتف الذكية | التقنيات الحديثة . والكتابة عن ايقوناتي نظام أندرويد ونظام iOS،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock