أخبار التقنية

شركة LG تستخدام أنابيب تبديد الحرارة في الهاتف LG G6

لمحت شركة LG بالفعل إلى بعض الأشياء التي من شأنها أن تشق طريقها إلى الهاتف الرائد المقبل للشركة. نحن نعلم بالفعل بأن الشركة الكورية الجنوبية قررت التخلي عن التصميم القابل للتجزئة المستخدم في الهاتف LG G5، وقد تردد كذلك الآن بأن الهاتف الجديد سيضم أنابيب تبديد الحرارة والتي من شأنها أن تساعد في مكافحة إرتفاع درجة حرارة الهاتف. ويقال بأن هذه الأنابيب ستعمل أيضا على التأكد من أن حرارة البطارية غير مرتفعة.

وتستخدم عادة أنابيب تبديد الحرارة في الحواسيب والأجهزة الأخرى الكبيرة للعمل على إبقاء درجة حرارة هذه الأجهزة مستقرة ومنخفضة في نفس الوقت. وبغض النظر عن وجود أنابيب الحرارة، فالهاتف LG G6 سيضم كذلك مكونات منفصلة والتي تميل إلى أن ترتفع حرارتها بعيدًا عن بعضها البعض.

وأكدت شركة LG أيضا لوسائل الإعلام أنها تختبر بطاريات LG G6 في بيئات أكثر سخونة بنحو 15 في المئة من المعايير الأمريكية والأوروبية. ومن الواضح أن شركة LG تحاول هنا التأكد من سلامة هاتفها الرائد المقبل والإستفادة من الفشل الذريع للهاتف Galaxy Note 7 في العام الماضي. وكما تعلمون على الأرجح، فالبطاريات المستخدمة في Galaxy Note 7 عانت من بعض المشاكل مما يتسبب في إحتراقها بشكل مفاجئ. ونتيجة لذلك، ترغب شركة LG في أن تؤكد للعالم أنها تقوم بإختبارات صارمة للتأكد من أن البطاريات في هواتفها الرائدة لا تشكل خطرًا على العملاء.

في حين أن هذا يستحق الثناء، فغالبية العملاء يهتمون بأكثر من مجرد إضافة أنابيب تبديد الحرارة داخل الجهاز، وبالتالي فإن LG G6 سيتوجب عليه إقناع العملاء في مجالات أخرى في حالة إذا أراد أن يكتب لنفسه النجاح.

الوسوم

EMAD ELSAID

عماد السعيد, مؤسس ومدير موقع التقنية للبرامج والتطبيقات . لا أبخل على أحد بما وهبني الله به، واهتم في جمع الاخبار التقنية | التقنية للبرامج | ألعاب | تطبيقات | الهواتف الذكية | التقنيات الحديثة . والكتابة عن ايقوناتي نظام أندرويد ونظام iOS،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق